فجر الصحفي محمود معروف مفاجآة جديدة بشأن سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم حيث أكد معروف أن زاهر كان يذهب لمقر الفيفا بسويسرا من أجل مصالح شخصية وليس من أجل ملف مباراة مصر والجزائر . وفي حوار له مع برنامج " الحياة اليوم " قال معروف " في البداية سمير زاهر صديق شخصي لي وأنا من أقنعته أن يتولى رئاسة اتحاد كرة القدم المصري بعد أن كان يرفض ذلك " . وأضاف معروف " أنا أحب زاهر ولكنني أحب مصر أكثر من حبي له ولذلك فيجب أن يتنحى سمير عن منصبه بعد السقطات التي أوقع فيها مصر وبعد أن خدعنا كثيراً " . واختتم الصحفي بجريدة الجمهورية قائلاً " سمير زاهر كان يذهب إلى الفيفا من أجل أن يقنع بلاتر من إرسال مذكرة إلى المجلس القومي للرياضة بإلغاء قاعدة حل مجلس الاتحاد بعد مرور دورتين عليه بعد أن يقضي 8 سنوات , ولم يكن زاهر يذهب للتفاوض عن ملف مباراة أم درمان كما كان يخدعنا " . ولا يسمح القانون المصري لسمير زاهر من ترشيح نفسه لدورة ثالثة كرئيس لاتحاد الكرة المصري وهو ما يعني ابتعاده بعد رئاسته لدورتين , وهو ما كان يسعى زاهر إلى إسقاطه في ذهابه للفيفا كما أكد محمود معروف .   لمتابعة لحظة بلحظة لأخبار اللاعبين المحترفين بأوروبا ، وأخبار المنتخب المصري، وتغطية خاصة جداً لبطولة كأس العالم 2010، شارك بصفحة EParena.com الرسمية على الـ"فيس بوك" عبر الضغط على هذا الرابط والإشتراك بالصفحة.