تمكن فرق هال سيتى من الفوز بهدفين نظيفين على فريق ميدلسبره فى إطار مباريات الدور الثالث من بطولة كأس الاتحاد الإنجليزى.

وتم تسجيل الهدفين عن طريق اللاعب ماكلين فى الشوط الاول وأضاف المهاجم بوروشويتز الهدف الثانى لتنتهى المباراة بهدفين للاشئ.

بدأ ستيف بروس المباراة بتشكيل مغاير تمام عن التشكيل الذى يؤدى به فى بطولة الدورى الإنجليزى حيث بدأ بكل من:

هاربر فى حراسة المرمى...فيجاروا وماكشين وفاى وروسونير لخط الدفاع..بويد وميللر وكوين وجدو فى خط الوسط..وفريات وماكلين فى الهجوم.

بدأ جدو اللقاء فى مركز لم يعتاد على اللعب فيه حيث لعب كجناح أيسر لهال سيتي!

تشهد الدقيقه التاسعه أول أهداف اللقاء معلنه تقدم هال سيتى بواسطة المهاجم ماكلين أثر تسديده قويه بالقدم اليمنى سكنت الزاويه اليسرى للحارس توبولوس معلنه تقدم التايجرز.

ينحصر اللعب فى وسط الملعب إلى أن يحاول جدو الحصول على ركلة جزاء بسقوطه داخل حدود منطقة الجزاء لكن الحكم يأمر بمواصلة اللعب وسط أعتراض من اللاعب..ويستمر اللعب التعاونى إلى أن يطلق الحكم كيفن فريند صافرته معلنا أنتهاء الشوط الاول.

فى الدقيقه 53 تسنح لجدو أول فرصه لأحراز هدف ويسدد اللاعب كرة أرضيه قويه من خارج منطقة الجزاء يتصدى لها حارس ميدلزبروه ببراعه.

يحرز هال سيتى الهدف الثانى عن طريق المهاجم الإلمانى بروشويتز من تسديده من داخل منطقة الجزاء تسكن الزاوية اليمنى لتوبولوس أثر تمريرة بينيه من جورج بويد لاعب خط وسط الفريق.

يجرى ستيف بروس أول تغييراته فى الدقيقه 76 بدخول المدافع جيمس شيستر بديلا لبول ماكشين المصاب.

لم تمر أربع دقائق ويجرى بروس التغيير الثانى بنزول أحمد المحمدى بديلا للمهاجم أرون ماكلين..يعقبه تغيير ثالث بدخول لاعب خط الوسط جيرالدو بدلا من ستيفان كوين.

يستمر ضغط هال سيتى محاولا أضافة الهدف الثالث دون جدوى ليعلن الحكم كيفن فريند أنتهاء المباراة بفوز هال سيتى على ميدلزبروه فى عقر داره بهدفين للاشئ.

على صعيد أخر تمكن فريق برايتون الذى يلعب له أدم العبد من الفوز على فريق ريدينج بهدف للاشئ فى أطار نفس البطولة.