تعرض فريق ويستهام يونايتد أمس لخسارة ثقيلة فى كأس الإتحاد الإنجليزى وخسر بخماسية نظيفة أمام فريق نوتنجهام فورست.

وعندما سجل نوتنجهام فورست الهدف الثالث انفجر أحد الأطفال المشجعين لويستهام فى البكاء وظل على هذه الحالة حتى إنتهاء المباراة بخماسية لصالح نوتنجهام.

وعرضت شاشات التليفزيون لقطات للطفل وهو يبكى مما جعل الجميع يتعاطف معه حتى أن إدارة ويستهام أطلقت دعوة عبر الموقع الرسمى للنادى للتعرف على الطفل على أمل أن يتمكنوا من تعويض الطفل عن الخسارة المزلة.

وأعلنت إدارة النادى عن مكافأة للطفل وعائلته عبارة عن حضور لقاء الفريق القادم من المقصورة الرئيسية لإستاد الفريق كأقل إعتذار يمكن أن تقدمه للطفل.

شاهد لقطة بكاء الطفل