استغلت الصحف الجزائرية تصريحات الإعلامي المصري أحمد شوبير بشأن كواليس ضرب بعض الجماهير المصرية للحافلة التي أقلت منتخب الجزائر من المطار إلى الفندق قبل مباراة 14 نوفمبر الشهيرة التي فازت بها مصر بثنائية نظيفة . وكان شوبير قد أكد في برنامجه الذي يذاع عبر إذاعة الشباب والرياضة أن هناك مسئول في الاتحاد المصري لكرة القدم قد جلس مع روابط الجماهير وطالبهم برشق الحافلة الجزائرية بالحجارة كنوع من الرد على الإساءات الجزائرية عبر الصحافة والتصريحات التي هاجمت مصر والمعاملة السيئة في الجزائر . واستغلت صحيفة جزائرية شهيرة بافتعالها للفتن بين مصر والجزائر حتى أنها أصبحت أشهر جريدة جزائرية موقف شوبير وقامت بتحوير الكلام إلى أن مسئول الاتحاد جللس مع خريجي السجون ليلقنو الجزائر درساً في القاهرة . وطالبت هذه الصحيفة التي تدعو علاقات مصر والجزائر إلى " الغروب" أن يقوم المسئولون بالجزائر برفع دعوى جديدة بتصريحات شوبير نائب رئيس الاتحاد المصري الأسبق وذلك لتعمد المصريين إيذاء المنتخب الجزائري على أرضه .   لمتابعة لحظة بلحظة لأخبار اللاعبين المحترفين بأوروبا ، وأخبار المنتخب المصري، وتغطية خاصة جداً لبطولة كأس العالم 2010، شارك بصفحة EParena.com الرسمية على الـ"فيس بوك" عبر الضغط على هذا الرابط والإشتراك بالصفحة.