مع انتشار صور نجم مانشستر يونايتد واين روني في مصر بدأ الكثير من المتابعين يرددون أن اللاعب كان قد أطلق تصريحات هاجم فيها المسلمين والدين الإسلامي ولا يصح الإحتفاء بوجوده في مصر!

وبالبحث عن حقيقة الأمر تم التأكد من أنه مجرد إشاعة تم إطلاقها من قبل وبنفس التصريحات على الكثير من النجوم سواء الفن او الرياضة أو السياسة.

كما أن اللاعب لو كان يكره الإسلام فلما قرر الحضور إلى أكبر بلد إسلامي في المنطقة من أجل قضاء فترة إجازة علاجية قصيرة، كما لا يوجد له أي تصريح على أحد المواقع الإنجليزية الموثوقة أو فيديو يؤكد هذه التصريحات!