قال سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم يوم الخميس انه سيتخذ قرارا بشأن ما اذا كان سيترشح لنيل ولاية خامسة في رئاسة الفيفا قبل انعقاد المؤتمر السنوي في ساو باولو في يونيو حزيران المقبل.

وأبلغ بلاتر تلفزيون ليكيب 21 "اسمحوا لي ان أكرر ما قلته سابقا. لم أصل لدرجة التعب التي تجعلني أفكر في الاعتزال."

وتابع "قلت في السابق ان الباب سيظل مفتوحا على كل الاحتمالات. سوف اتخذ قرارا بالطبع قبل مؤتمر الفيفا السنوي."

وسيكمل بلاتر 78 عاما في مارس اذار المقبل وكان قد ألمح الى احتمال ان يخلفه ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الاوروبي رغم توتر العلاقات بين الرجلين في السنوات الاخيرة.

وقال بلاتر "لقد ساعدني على ان أصبح رئيسا في 1998 في باريس حينما كنا نقف في جبهة واحدة ضد كل الآخرين. سيكون استمرار منطقيا لي."

وأنهى بلاتر ولاية البرازيلي جواو هافيلانج التي استمرت 24 عاما على رأس الفيفا بعدما فاز في انتخابات جرت في باريس ضد السويدي لينارت يوهانسون رئيس الاتحاد الاوروبي وقتها.

وبعدها تفوق على الكاميروني عيسى حياتو رئيس الاتحاد الافريقي في 2002 قبل ان يفوز بولاية ثالثة خلال مؤتمر الفيفا بعدها بخمسة أعوام.

واستمر بلاتر في منصبه في 2011 بعد انسحاب القطري محمد بن همام من الانتخابات قبل أيام من انعقادها عقب اتهامه بالتورط في فضيحة رشى للحصول على اصوات.

وعوقب بن همام بعدها بالايقاف مدى الحياة عن ممارسة اي انشطة تتعلق بكرة القدم.

وهناك رجل ثالث قد يكون من المرشحين لرئاسة الفيفا هو الفرنسي جيروم شامبين الذي عمل عن كثب مع بلاتر في الفيفا على مدار 11 عاما.

وعمل شامبين مديرا للحملة الرئاسية لبلاتر في 2002 قبل ان يترك الفيفا في 2010. ويعمل من وقتها مستشارا مستقلا لعدد من اتحادات كرة القدم.