لاقت قرارات الفيفا بشأن اعتداءات الجماهير المصرية على حافلة الجزائر بالقاهرة ردود فعل غاضبة في الجزائر خاصة وأن العقوبة اعتبرها الجانبين المصري والجزائري مخففة . وكان الفيفا قد أصدر قراره بالأمس بتوقيع عقوبة على مصر بنقل مبارتان خارج القاهرة ودفع مبلغ 100 ألف فرانك سويسري وهو ما يوازي نصف مليون جنية مصري . وفي تعليق على العقوبة قال الأخضر بلومي نجم الجزائر " أعتبر أن هذا القرار استخفاف بنا من هيئة كبيرة مثل الاتحاد الدولي لكرة القدم , وهذا القرار سيشجع على العنف بين البلدين مستقبلاً طالما أن العقوبات بهذا الشكل " . أما جمال مناد فقد كان رد فعله أكثر غلظة وأشد غضباً ليسير على عكس تيار التهدئة والتصالح ويهاجم رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جوزيف بلاتر بالتواطئ مع مصر ضد الجزائر . فقد قال مناد في تصريحات لجريدة الهداف الجزائرية " ماذا تنتظرون من بلاتر وهو يقضي أجازته في مدينة شرم الشيخ ويلقى كل ما شاء من ملذات " ثم علق ساخراً " والفاهم يفهم " في إسقاط سيء النية من مناد على بلاتر ومصر . واختتم مناد قائلاً أن مصر أصبحت الإبنة المدللة للفيفا كما هي بالنسبة للكاف , وناشد مسئولي الجزائر بإيصال الأمر إلى أعلى الهيئات الدولية لأخذ ما أسماه بحق الجزائر من مصر .   لمتابعة لحظة بلحظة لأخبار اللاعبين المحترفين بأوروبا ، وأخبار المنتخب المصري، وتغطية خاصة جداً لبطولة كأس العالم 2010، شارك بصفحة EParena.com الرسمية على الـ"فيس بوك" عبر الضغط على هذا .الرابط والإشتراك بالصفحة