أكد اللاعب الفرنسى "فرانك ريبيرى" أنه مازال مستاء من عدم الفوز بالكرة الذهبية كأفضل لاعب فى عام 2013 والتى فاز بها البرتغالى كريستيانو رونالدو للمرة الثانية.

وقال ريبيرى فى تصريحات صحفية "لازلت أشعر بخيبة أمل شديدة لعدم الفوز بالكرة الذهبية فقد كنت الأجدر بالفوز بها حيث فزت بخمسة ألقاب فى عام 2013 فى الوقت الذى لم يحصل فيه رونالدو على أى بطولة.

وتابع ريبيرى "أشعر بالفخر لأننى وصلت للتصفية النهائية على جائزة الكرة الذهبية, ولكنني أشعر بأني كنت أستحق الجائزة, الجميع أخبروني بأنني سأفوز بها, ولكن الآن يجب أن تظل رأسي مرفوعة".

وأعرب ريبيري عن اندهاشه من أن ثلاثة لاعبين فقط من فريق بايرن اختيروا ضمن تشكيلة منتخب العالم لعام 2013 في استفتاء الاتحاد الدولي للعبة (فيفا), حيث ضمت التشكيلة معه كلا من زميليه فيليب لام وحارس المرمى مانويل نيوير كما لم تضم أي لاعب من فريق بوروسيا دورتموند الألماني الذي بلغ نهائي دوري الأبطال أمام بايرن.

وقال ريبيري "أحرزنا خمسة ألقاب وصنعنا التاريخ, ولا أعلم سبب غياب دورتموند أيضا عن القائمة".

وعاد ريبيرى وتعهد بأن يركز الآن مع فريقه بايرن ميونيخ الألماني في النصف الثاني من الموسم الحالي وكذلك مع المنتخب الفرنسي في كأس العالم 2014 بالبرازيل.

وقال ريبيري "أركز مع النادي, وأشعر فعلا بالسعادة مع بايرن وأتطلع لكأس العالم, الكرة الذهبية لم تعد تروق لي, كنت بحاجة فقط لأقول هذا ولكن القضية أغلقت".