أكد ثيو والكوت جناح نادي أرسنال ومنتخب إنجلترا بأنه سيسعى لتغيير الصورة التي ظهر بها مع منتخب بلاده في المونديال السابق حينما ضمه السويدي سفين جوران أريكسون لتشكيلة المنتخب وهو لا يزال في الـ17 من عمره و دون أن يلعب أي مباراة مع أرسنال الذي انتقل إليه ذلك العام من ساوثهامبتون . وقال والكوت لموقع الأرسنال الرسمي " لقد كنت في السابعة عشر من عمري وقتها وكانت ملامحي طفولية ولكنني الآن 21 عاماً وسأسعى لأضع بصمتي .. فالقصة ستكون مختلفة عما كانت في 2006 " . وتابع " لقد تعلمت الكثير خلال تلك الفترة واكتسبت خبرة من خلال مشاركتي في الدوري الممتاز والعمل مع أرسين فينجر وزملائي بالفريق ، وأنا أتعلم كيف استخدم سرعتي في الوقت المناسب وأعلم بأنه سوف يتم الحكم عليّ من خلال الأهداف التي أسجلها أو أصنعها " . يذكر أن ثيو والكوت نال ثقة فابيو كابيللو منذ تولي الأخير مسئولية قيادة المنتخب وبات يعتمد عليه كثيرا في الناحية اليمنى على حساب ديفيد بيكهام وأرون لينون وشون رايت فيليبس في الكثير من المناسبات .   لمتابعة لحظة بلحظة لأخبار اللاعبين المحترفين بأوروبا ، وأخبار المنتخب المصري، وتغطية خاصة جداً لبطولة كأس العالم 2010، شارك بصفحة EParena.com الرسمية على الـ"فيس بوك" عبر الضغط على هذا الرابط والإشتراك بالصفحة.