فجر الإعلامي ياسر أيوب مفاجآة من العيار الثقيل عندما أكد أن محمد روراوة رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم طلب أن يعتذر علاء مبارك نجل السيد رئيس الجمهورية وجميع إعلاميو مصر من أجل إتمام عملية الصلح . وأضاف ياسر أيوب في مداخلته الهاتفية مع برنامج " القاهرة اليوم " في البداية أنا سعيد بالقرار الذي أعلنه الفيفا والعقوبة المخففة التي وقعت على مصر لأنها كانت متوقعة " .   وتابع أيوب " نحن أخطأنا عندما قذفنا حافلة الجزائر بالحجارة وهو الشيء الذي لم نعترف به سوى بعد إعلان العقوبة من الاتحاد الدولي لكرةالقدم " .   وأردف الإعلامي قائلاً " كنت أجلس مع روراوة من أربعة أيام وفاجئني بمطالبته باعتذار علاء مبارك واتحاد كرة القدم المصري وعمرو أديب ومصطفى عبده وخالد الغندور حتى يتصالح الجانبان " .   وأنهى ياسر حديثه بأن اتحاد الكرة أخطأ , وأبدى سعادته بعدم إعتذار مصر أو أي من رموزها للجزائر أو لرئيس الاتحاد الجزائري محمد روراوة .   لمتابعة لحظة بلحظة لأخبار اللاعبين المحترفين بأوروبا ، وأخبار المنتخب المصري، وتغطية خاصة جداً لبطولة كأس العالم 2010، شارك بصفحة EParena.com الرسمية على الـ"فيس بوك" عبر الضغط على هذا الرابط والإشتراك بالصفحة.