اعترف سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم باعتداء بعض الجماهير المصرية على حافلة المنتخب الجزائري في ختام مباريات تصفيات كأس العالم 2010 بالقاهرة في المباراة التي فازت بها مصر 2/0 قبل أن يحتكم الفريقان لمباراة فاصلة . وفي حوار هاتفي له مع برنامج " القاهرة اليوم " قال زاهر " العقوبة التي وقعت على مصر مخففة ونحن في أتم الرضا به , ولكننا نأمل أن توقع عقوبات أقوى على الجانب الجزائري في أعقاب قضية مباراة أم درمان " . وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" قد وقع عقوبة على مصر تنص بأن تلعب مباراتان خارج العاصمة ودفع مبلغ 100 ألف فرانك سويسري وهو ما يوازي نصف مليون جنية مصري . وأضاف زاهر " كانت هناك محاولات لتجنب هذه العقوبات ولكن كان الثمن هو أن نعتذر للاتحاد الجزائري وهو مارفضنا ووصلنا إلى أخف العقوبات " . واعترف زاهر بضرب الجماهير المصرية لحافلة المنتخب الجزائري للمرة الأولى قائلا " لاعبو الجزائر قامو باستفزاز الجماهير المصرية مما دفع بعض - الصبية - لقصف الاتوبيس الجزائري بالحجارة " . وقاطع عمرو أديب مقدم البرنامج زاهر وقال له أن الكلام تغيير للمرة الأولى وهذا الاعتراف لم نسمعه من قبل إلا أن زاهر نفى ذلك وأكد أنه يتحدث عن ضرب بعض الصبية المصريين لحافلة الجزائر منذ ثلاثة أشهر . وتابع رئيس الاتحاد المصري قائلاً" ذهبنا لمقر الفيفا بسويسرا ثلاثة مرات من أجل محاولة تخفيف العقوبة على مصر وهو ما نجحنا فيه , وساعدنا في ذلك المحامي الإيطالي " . واختتم سمير قائلاً " ملف مباراة القاهرة أغلق , والأن سنفتح ملف مباراة أم درمان وقد يوقع الفيفا عقوبات على الجزائر في أعقاب هذه المباراة إذا ما أدانت المحكمة الرياضية الجزائر " .   لمتابعة لحظة بلحظة لأخبار اللاعبين المحترفين بأوروبا ، وأخبار المنتخب المصري، وتغطية خاصة جداً لبطولة كأس العالم 2010، شارك بصفحة EParena.com الرسمية على الـ"فيس بوك" عبر الضغط على هذا الرابط والإشتراك بالصفحة.