أرسلت وزارة الداخلية موافقتها على إقامه مباراه السوبر الأفريقى بين الأهلى والصفاقسى التونسي بحضور الجماهير يوم 20 فبراير الجاري.

ولم تضمن موافقة وزارة الداخلية تحديد عدد معين لجماهير الأهلي، وهو ما يعني أن ملعب 30 يونيو بالتجمع الخامس قد يستقبل المباراة بكامل طاقته.

وكان النادى الأهلى قد اتفق مع الاتحاد الأفريقى لكرة القدم على إقامه مباراه السوبر بين الأهلى والصفاقسى يوم 20 فبراير بعد طلب من الأمن، لتعارضها مع محاكمة الرئيس السابق محمد مرسي، وكذلك بسبب رفض الكاف لإقامة المباراه يوم 23 فبراير لأسباب تسويقية.