حقق فريق تشيلسى فوزا هاما اليوم، وهزم مانشستر سيتى على ملعبه لأول مرة هذا الموسم بهدف نظيف ضمن مباريات الجولة الرابعة والعشرين للبريمييرليج ليستمر تشيلسي في لمركز الثالث في جدول الترتيب متخلفا بفارق الأهداف عن السيتي الوصيف.

وجاء الشوط الأول في صالح تشيلسى لعباً ونتيجة حيث قدم أفضل أشواطه على الإطلاق هذا الموسم، وأضاع عدة فرص كانت كفيلة بتقدمه بنتيجة كبيرة وحسمه للمباراة من البداية، فى المقابل لم يظهر مانشستر سيبتى بمستواه المعهود في الشوط الأول، ووضح تأثر الفريق بغياب هدافه سرخيو أجويرو.

وكانت أخطر فرص تشيلسي في الشوط الأول عندما تقدم لاعب الفريق ويليان في هجمة مرتدة سريعة، ومرر بينية رائعة لراميريس الذى سددها ضعيفة أنقذها "جو هارت" حارس مرمى مانشستر سيتى، لترتد لويليان الذى يلعبها مقصية علت المرمى الخالي.

وإستطاع إيفانوفيتش تسجيل الهدف الأول لتشيلسي في الدقيقة 32 بعدما ارتدت كرة من دفاع مانشستر سيتي، ليسددها إيفانوفيتش مباشرة في المرمى.

وحرمت العارضة تشيلسي من تسجيل الهدف الثاني بعدما قام إدين هازارد بمجهود فردي رائع، ومرر كرة عرضية قابلها صامويل إيتو بتسديدة مباشرة ولكنها اصطدمت بالعارضة.

وجاء الشوط الثانى مماثلاً تماماً لسابقه الأول حيث كان تشيلسى الأخطر وتصطدت العارضة مرة أخرى لتسديدة ماتيتش القوية في الدقيقة53 ثم أنقذ القائم رأسية جري كاهيل في الدقيقة 67.

وأنقذ بيتر تشيك مرمى تشيلسي في الدقيقة 73 من أخطر فرص السيتى بعدما لعب ديفيد سيلفا ركلة حرة مباشرة ليتصدى لها تشيك ببراعة، وحاول بعدها السيتي إدراك التعادل ولكن تماسك دفاع تشيلسي وتغييرات مورينيو حالت دون ذلك، لتنتهي المباراة بفوز مستحق لتشيلسي.

وشهدت المباراة تواجد المصري محمد صلاح على مقاعد بدلاء تشيلسي لأول مرة هذا الموسم.

ورفع تشيلسي رصيده بعد هذا الفوز إلى 53 نقطة في المركز الثالث، متخلفا بفارق الأهداف عن مانشستر سيتي الذى توقف رصيده عند النقطة 53 فى المركز الثانى والذي يتخلف بفارق نقطتين نقاط عن الأرسنال المتصدر.

شاهد هدف المباراة الوحيد بالضغط هنا