شنت مجموعة من الجماهير تطلق على نفسها "هال سيتى حتى الموت" هجوما عنيفا على عاصم علام رجل الأعمال المصرى ورئيس نادى هال سيتى لرغبته فى تغيير إسم النادى إلى هال تايجرز لأهداف ربحية واستثمارية.

وأصدرت المجموعة بيان خاطبت فيه الاتحاد الإنجليزى لكرة القدم تعبر فيه عن عدم ارتياحها لتغيير إسم النادى، ووصفت أن من سيتخذ قرار الإبقاء على إسم النادى كما هو فى الاتحاد الإنجليزى بالبطل.

وبرغم غضب جماهير هال إلا أنها أثنت على عاصم علام بقولها أنه أيضا بطل انتشل النادى من عثرته وأعاده إلى الأضواء مرة أخرى ووصفته بالكريم ولكنها انتقدته لسعيه الدائم إلى تغيير إسم النادى والتى تريد الإبقاء عليه كما هو.