وسط حالة غضب من أهالى شهداء مجزرة بورسعيد وفرحة من أهالى المتهمين أصدرت محكمة النقض اليوم قرارها بإعادة محاكمة المتهمين فى قضية مذبحة بورسعيد والنى راح ضحيتها 72 من مشجعى النادى الاهلى يوم 1 فبراير عام 2012.

وقبلت الطعن المقدم من النيابة على عدد من المتهمين بينهم قيادات شرطية وأمرت بتحديد دائرة أخرى للمحاكمة.

ورفضت المحكمة الطعن المقدم من 9 أشخاص وأوجبت تنفيذ الحكم المنطوق عليهم.

عقدت المحاكمة برئاسة المستشار أنور الجابرى والمستشارين حامد عبد اللطيف وأحمد عبد القوى ونجاح موسى ومصطفى صادق ونافع فرغلى ومحمد طاهر.

على جانب أخر توجهت مجموعة الألتراس الاهلاوى إلى مقر المحاكمة لمساندة أهالى شهداء المجزرة.