شهدت الأوساط الرياضية السودانية الكثير من الجدل بعد الاعتذار المفاجئ للمنتخب الجزائري عن لعب مباراتهم الودية أمام نظيره السوداني والتي حدد لها يوم السادس من يونيو المقبل باستاد المريخ بام درمان وذلك قبل سفر المنتخب الجزائري لجوهانسبيرج للمشاركة في كأس العالم.وكان الجانبين السوداني والجزائريقد أتفقا على أقامه مباراة ودية بين المنتخبين عقب وقوف كافة الفعاليات السودانية مع المنتخب الجزائري خلال استضافة ام درمان لفاصلة كأس العالم بين مصر والجزائر والتي شهدت تأهل الخضر.وعرض الجانب الجزائري على نظيره السوداني ارسال المنتخب الرديف ليخوض المباراة امام المنتخب السوداني في التاريخ المحدد للمباراة  ليتفاجأ الجانب السوداني مجدداً بخوض المنتخب الجزائري الأول لمباراة أمام نظيره الجزائري في نفس توقيت المباراة التي اعتذر عن خوضها مع المنتخب السوداني وهو ما أثار غضب الجانب السوداني الذي أعلن رفضه حضور رديف المنتخب الجزائري.يذكر أن كما شداد رئيس الإتحاد السوداني قد أدلى بتصريحاته أمام لجنة الانضباط بالاتحاد الدولي لكرة القدم وأكد عدم وجود أي اعتداءات من الجزائريين ضد الجماهير المصرية‭ ‬خلال‭ ‬مباراة‭ ‬أم‭ ‬درمان.   لمتابعة لحظة بلحظة لأخبار اللاعبين المحترفين بأوروبا ، وأخبار المنتخب المصري، وتغطية خاصة جداً لبطولة كأس العالم 2010، شارك بصفحة EParena.com الرسمية على الـ"فيس بوك" عبر الضغط على هذا الرابط والإشتراك بالصفحة.