يعتقد مايكل كاريك لاعب خط وسط مانشستر يونايتد أن التعادل الذي حققه فريقه بالأمس على ملعبه ضد فولهام متذيل الدوري الإنجليزي عتبر بمثابة الجريمة.

واستطالع لاعب فولهام دايرن بينت إحراز هدف التعادل القاتل لفريقه أمام اليونايتد في الدقيقة 94 في المباراة التي أقيمت بينهما بالأمس على ملعب اليونايتد في أولد ترافورد وانتهت بالتعادل الإيجابي (2-2).

وقال كاريك في تصريحات للموقع الرسمي لمانشستر يونايتد "كانت مبارة لاتصدق، لعبنا بشكل جيد معظم فترات المباراة، خلقنا الكثير من الفرص وكان ينقصنا فقط التسجيل".

وأضاف كاريك "أنا محبط جداً لم أشارك في مباراة مثل هذه من قبل في مسيرتي، وأشعر بخيبة أمل شديدة، وتعادلهم في هذا التوقيت كان جريمة منا".

وعن مباراة الفريق الصعبة خارج ملعبه أمام الأرسنال الأربعاء المقبل قال كاريك "سنكون مستعدين لتلك المباراة، علينا أن نؤمن بقدرتنا على النهوض من الكبوة التي نمر بها، وعلينا أن نغير من شكلنا، وليس هناك مناسبة أفضل لذلك من لقاء الأرسنال، لابد أن نذهب هناك ونضع نصب أعيننا ما نريده من المباراة".

يذكر أن مانشستر يونايتد يعاني من نتائجه السيئة هذا الموسم التي جعلته يحتل المركز السابع بفارق تسع نقاط عن ليفربول صاحب المركز الرابع مما يهدد مشاركته في دوري أبطال أوربا الموسم المقبل.