فرط فريق برشلونة في فرصة استعادة صدارة الليجا الإسبانية بعد هزيمته المفاجئة اليوم خارج ملعبه أمام مضيفه ريال سوسيداد بنتيجة (3-1) ضمن مباريات الجولة الرابعة والعشرين للدوري الإسباني.

وجاءت المباراة مثيرة في أحداثها وحماسية وكان ريال سوسيداد الأفضل واستغل إراحة مارتينو تاتا المدير الفني لبرشلونة لبعض من نجومه الأساسيين، وظهور بعض النجوم في غير حالتهم مثل نيمار وإنيستا.

وتقدم ريال سوسيداد بهدف في الشوط الأول في الدقيقة 32 عن طريق جوركا، واستطاع ليونيل ميسي إدراك التعادل لبرشلونة في الدقيقة 36 بعد هجمة منظمة أنهاها ميسي بتسديدة رائعة في شباك سوسيداد.

وعاد ريال سوسيداد ليتقدم بالهدف الثاني مع بداية الشوط الثاني وتحديداً في الدقيقة 54 عن طريق أنطوان بعد خطأ دفاعي من دفاع برشلونة.

ولجأ برشلونة للهجوم الضاغط بعد هدف سوسيداد الثاني وفي المقابل لجأ ريال سوسيداد للدفاع مع الإعتماد على الهجمات المرتدة التي استطاع من خلالها إحراز الهدف الثالث في الدقيقة 59 عن طريق دافيد زوروتوزا ليقتل المباراة ويحسم الفوز لريال سوسيداد.

وتوقف رصيد برشلونة بعد هذه الهزيمة عند 60 نقطة متخلفاً بفارق ثلاث نقاط عن ريال مدريد المتصدر، بينما رفع ريال سوسيداد رصيده إلى 43 نقطة في المركز الخامس.

شاهد أهداف اللقاء بالضغط هنا