حالة من الحزن الشديد سيطرت على المدن الهولندية بعد الخسارة مساء الأمس في المباراة النهائية لمونديال 2010 بجنوب إفريقيا أمام المنتخب الأسباني وضياع حلم التتويج بالبطولة للمرة الأولى في تاريخ هولندا .وبالرغم من حالة التفاؤل الكبيرة التي كانت عليها الجماهير البرتقالية قبل المباراة والتجمع بالألاف في شتى المدن الهولندية من أجل مشاهدة فريقهم يحقق التتويج الأول في التاريخ على ملاعب جنوب إفريقيا لكن جاء هدف إنيستا في الوقت القاتل ليصيبهم بحزن شديد .وقد جاءت عنواين الصحف الهولندية جميعها لتؤكد حالة الحزن والإحباط الذى يعيشه الشعب الهولندى بالأخص أن تلك هى المرة الثالثة التي يبلغون فيها إلى المباراة النهائية ويفشلوا في الحصول على لقب كأس العالم.فبعد خسارة نهائي 74 أمام الماكينات الألمانية و78 أمام التانجو الأرجنتيني, جاءت الخسارة "كالصاعقة" في نهائي 2010 أمام الأسبان .ولعل أقوى العناوين الصحفية وأكثرها حزناً جاء في عنوان جريدة دي فولكسكرانت الهولندية "الفشل مرة أخرى، مرة أخرى لم يكن ممكناً" في إشارة لخسارة النهائي الثالث لهم في التاريخ.بينما جاء تعليق مذيع التليفزيون الرسمي الهولندي صباح اليوم: "كلنا نبكي ما كان يمكن أن يكون ولم يكن. إن الهولنديين يبكون اليوم دموعاً برتقالية".