مازال سمير نصري نجم الأرسنال الإنجليزي في صدمة بعدما تم استبعاده من قبل المُدير الفني للديوك ريموند ديمونيك، وصرح اللاعب بأنه لا يعلم حتى الآن سبب استبعاده الحقيقي ومازالت الأشاعات والتكهنات تتزايد حدتها مع مرور الوقت.وقال نصري " أنه امر صعب للغاية، وهذه أختيارات المُدرب وأنا أحترمها ولكنني لا أفهمها وأُريد أن أعرف لماذا تم استبعادي لأنني أسمع الكثير ولا أعلم أين الحقيقة ".وأكد " أنا أحترم قرار المُدير الفني ولكنني اشعر بخيبة أمل ".وأشار " لقد هون عليّ أرسن فينجر الأمر بعض الشئ عندما قال لي بأنه من المُمكن أن تحدث تلك الأمور بيننا مُستقبلاً ونصحني بالحصول على أجازة حتى أهدأ وطلب مني بألا أشك في قدراتي الفنية ".يُذكر ان نادي الأرسنال الإنجليزي يضم أربعة لاعبين فرنسيين أنضموا إلى تشكيلة الديوك وقد أغفل ديمونيك ضم نصري وهم جالاس وسانيا في الدفاع وجيل كليتشي وأبوديابي .