فاز فريق فيتوريا سيتوبال البرتغالى بثلاثة أهداف نظيفة أمام فريق ناسيونال ماديرا فى إطار مباريات الإسبوع السادس والعشرين من الدورى البرتغالى الممتاز.

غاب المدافع على غزال عن المباراة لإيقافه لحصوله على أربعة أنذارات، فيما تواجد زميله صالح جمعه فى التشكيل الأساسى للفريق، وتم إستبداله فى الدقيقة 57، وبرغم هزيمة فريقه الا أن صالح جمعه ظهر بمستوى جيد، وشكلت تمريراته البينية خطورة على فريق فيتوريا، وكانت له ركلة جزاء واضحه لم يحتسبها الحكم، ونال على أثرها أنذار فى الدقيقة 31 بداعى التمثيل.

أحرز أهداف فيتوريا اللاعب رافائيل مارتينيز فى الدقيقة الثانية من ركلة جزاء، وأضاف نفس اللاعب الهدف الثانى فى الدقيقة 38، وأحرز الهدف الثالث اللاعب ريكاردو هورتا فى الدقيقة 68.

بهذه النتيجة يرتفع رصيد فيتوريا سيتوبال إلى النقطة 33 بالمركز الثامن، بينما توقف رصيد ناسيونال ماديرا عند النقطة 38 فى المركز الخامس.