نجح فريق فالنسيا الإسبانى فى تعويض خسارته المذله بثلاثية فى مباراة الذهاب أمام بازل السويسرى إلى فوز كاسح بخمسة أهداف نظيفة على ملعب الماستايا معقل الخفافيش فى مباراة تسيدها الفريق الإسبانى بالكامل ليصعد فالنسيا بفارق الأهداف.

شارك محمد الننى فى اللقاء بالكامل، وظهر بمستوى متواضع، وعابه قلة التركيز، والبطء فى التحضير والتمرير ولاحت له فرصتان للتسديد فى الشوط الأول تباطأ فى أحداها ومرر الأخرى بشكل سئ يشتتها الدفاع.

إنتهى الشوط الأول بهدفين لفالنسيا عن طريق اللاعب باخو ألكاسير فى الدقيقة 38، واللاعب إدواردو فارجاس فى الدقيقة 42، ثم أختتم ألكاسير الثلاثية فى الدقيقة 70 ليطلق بعدها الحكم صافرته معلنا إنتهاء شوطى المباراة والذهاب إلى الوقت الإضافى.

بدأ الشوط الأول الإضافى بضغط من فريق فالنسيا بغية أحراز هدف الفوز، ويضفى الحكم مزيدا من الإثارة على المباراة بطرده لاعبان من بازل ليلعب الفريق الشوط الثانى الإضافى بتسعة لاعبين ، وأمام هجوم جارف للخفافيش يتمكن اللاعب ألكاسير من أحرازه الهدف الثالث له والرابع لفريقه فى الدقيقة 112، وبعدها بخمس دقائق يحرز اللاعب خوان بيرنال الهدف الخامس لتصعد فالنسيا إلى نصف نهائى الدورى الأوروبى.

شاهد أهداف المباراة من هنا