خرج حسام غالي وسط المدافع الدولي المصري ولاعب نادي النصر السعودي عن صمته أخيراً وقرر كشف المخطط الذي وضعه مسئولي النصر من أجل تشويه سمعته.وأبدى غالي في حوار أجراه مع جريدة "الوطن" السعودية" استغرابه الشديد ممن حاول إتهامه بالهروب من النادي قبل لقاء الشباب الأخير، مشيراً إلى أن هذه محاولة لتشويه سمعته، وأن كل من في النادي كان يعرف بسفره مسبقاً بمن فيهم رئيس النادي ومدير الفريق.وأشار غالي إلى أن إدارة النصر اختلقت المشكلة لاستعطاف الجماهير والرأي العام، موضحاً أنه تقدم بشكوى رسمية للاتحاد السعودي لكرة القدم قبل مغادرته المملكة للحصول على باقي مستحقاته لدى النادي.واستمر غالي في كشف العديد من المفاجأت قائلاً: "لقد تلقيت وعد من إدارة النادي بدفع كافة مصاريف قضيتي مع المنشطات وذلك فيما يتعلق بالمحامي الذي دافع عني في القضية، لكنها للأسف لم تدفع أي ريال، كما أن النادي وللأسف خلال فترة قضيتي مع المنشطات سلم اللاعبين راتبين فيما لم أستلم أي ريال، وكأنهم كانوا ينتظرون إيقافي من أجل حرماني من رواتبي، وهذه علامة استفهام كبيرة على الإدارة".واستكمل حسام غالي حديثه قائلاًَ: "لا أحب التحدث في الأمور المالية، ولكنني مازلت أدفع للمحامي وللخبير الإنجليزي الذي لا يزال يتابع القضية حتى الآن، كما تحملت نفقات الطبيب ومصاريف الرحلات والسكن والإعاشة".وحول المشاكل التي وقعت بين إدارة النصر ونادي شوقي وكيل أعمال حسام وتصريحات القريني بأن نادر شوقي ليس وكيل لغالي، علق غالي قائلاً: "هذا الرجل تتوقع منه أن يخرج ليقول أي شيء، كيف يقول أن نادر ليس مدير أعمالي وهو الذي سافر معي إلى ماليزيا وخرج في التليفزيون يدافع عني ويوكل محامين، وكان معي في كل فترات قضيتي مع لجنة المنشطات؟ أنا لا أعرف كيف يتحدث مدير فريق في ناد كبير مثل النصر بهذا الكلام".وأبدى غالي رأيه في تجربته بالدوري السعودي قائلاً: "الدوري السعودي ممتاز وعلى مستوى عال وفيه لاعبون كبار، لكن يعيبه أنه لا يطبق الاحتراف الحقيقي، فاللاعب مشغول بمرتباته وكيف سيأخذها. ولابد أن تعرف الأندية أن اللاعب موظف ولديه أسرة وإلتزامات، ومن الصعوبة أن يذل نفسه لهذا وذلك من أجل فلوسه وحقوقه".وأضاف غالي: "في أوروبا مهمة اللاعب كرة القدم فقط، النادي هو الذي يبحث عن سكن اللاعب، ولو أردت زيارة طبيب فالنادي يرتب مع أفضل الأطباء والمستشفيات، أي شيء تتوقعه يهتم به النادي، وهذا يعطيك استقراراً، ويجعل تركيزك في الكرة فقط".واختتم غالي حواره قائلاً: "لست نادماً، فهذه الحياة لابد أن تمر خلالها بتجارب وتكتسب خبرات منها المفيد ومنها السلبي، وتجربتي في المملكة جميلة بما فيها من إيجابيات وسلبيات عرفت خلالها ثقافة السعوديين وعرفت دوريهم واستطعت أن أعود لصفوف المنتخب من خلال هذه التجربة".   لمتابعة لحظة بلحظة لأخبار اللاعبين المحترفين بأوروبا ، وأخبار المنتخب المصري، وتغطية خاصة جداً لبطولة كأس العالم 2010، شارك بصفحة EParena.com الرسمية على الـ"فيس بوك" عبر الضغط على هذا الرابط والإشتراك بالصفحة.