حقق فريق تشيلسي فوزاً في غاية الأهمية اليوم خارج ملعبه على مضيفه ومتصدر الدوري الإنجليزي ليفربول بهدفين نظيفين في المباراة التي جمعت بين الفريقين اليوم على ملعب أنفيلد بمدينة ليفربول ضمن مباريات الجولة الـ 36 للبطولة، ليقلص البلوز الفارق على القمة إلى نقطتين فقط قبل جولتين من نهاية البطولة.

وبدأت المباراة بهجوم قوي وضغط متواصل من أصحاب الأرض، بغية إحراز هدف التقدم وأضاع بالفعل ليفربول أكثر من فرصة خطيرة للتسجيل عن طريق كل من كوتينيو وساكو وسواريز، في المقابل وكعادة مبارياته الكبيرة خارج ملعبه اعتمد جوزيه مورينيو المدير الفني لتشيلسي على الدفاع المحكم مع الاعتماد على الهجمات المرتدة.

وعلى عكس سير الشوط الأول، ومن خطأ فادح من قائد ليفربول ستيفن جيرارد في الدقيقة الأخيرة انطلق ديمبا با من منتصف الملعب وانفرد بحارس ليفربول ميجنوليت ليسدد كرة من بين أرجل الحارس البلجيكي الدولي معلناً عن نهاية الشوط الأول بتقدم البلوز بهدف نظيف.

وجاءت بداية الشوط الثاني مماثلة للشوط الأول، حيث هاجم ليفربول بقوة وسدد ألين تسديدة رائعة في الدقيقة 59 تصدى لها حارس تشيلسي شوارزر ببراعة وحولها إلى ركلة ركنية.

وكاد شورليه أن يضاعف النتيجة لتشيلسي في الدقيقة 62 بتسديدة قوية لولا تألق ميجنوليت حارس ليفربول.

ومع الدقيقة الأخيرة من المباراة حسم ويليان الفوز لتشيلسي عن طريق هجمة مرتدة سريعة أنهاها اللاعب البرازيلي الدولي في شباك الريدز، لتنتهي المباراة بفوز غالي للبلوز وثلاث نقاط هامة جداً.

وشارك صلاح في المباراة أساسياً، وحصل على بطاقة صفراء في الدقيقة 21 بعد تدخل قوي مع جناح ليفربول رحيم ستيرلنج، وتم استبداله في الدقيقة 60، ليحل محله البرازيلي ويليان بعد أن قدم اللاعب المصري الدولي أداءاً مقبولاً مع اعتماد تشيلسي على الدفاع طوال اللقاء.

ورفع تشيلسي رصيده بعد هذا الفوز الغالي إلى 78 نقطة متخلفاً بفارق نقطتين عن ليفربول المتصدر والذي توقف رصيده عند 80 نقطة.

شاهد هدفي المباراة بالضغط هنا

شاهد ملخص لمسات محمد صلاح في اللقاء من هنا