قرارات ثورية قام بها مجلس إدارة نادي لخويا القطري بهدف إصلاح مسار المستقبل للفريق الذي ينافس على البطولات المحلية والقارية في آسيا.

ونشر الموقع الرسمي للنادي القطري أن أهم هذه القرارات هو الإطاحة بالمدرب البليجيكي إيريك جيريتس بعدما قضى موسماً ونصف في قطر حقق خلالها لقب كأس ولي العهد الموسم الماضي، ولقب الدوري هذا الموسم.

وأكد النادي القطري على أن النتائج الغير جيدة هي السبب في إقالة جيريتس، على الرغم من فوزه بلقب الدوري المحلي، إلا أنه خرج من دور المجموعات بدوري الأبطال الأسيوي وخسر لقب كأس قطر، كما خرج مبكراً من بطولة كأس الأمير.

ومن بين القرارات الحاسمة التي اتخذها النادي القطري هو عدم التجديد للمدافع الجزائري المخضرم مجيد بوقرة الذي يستعد لقيادة بلاده بعد أسابيع قليلة في نهائيات كأس العالم بالبرازيل.

وكانت تقارير قد أشارت إلى ترشيح جيريتس مدرب لخويا للنادي الأهلي المصري الذي يقوده بشكل مؤقت فتحي مبروك لحين التعاقد مع مدرب جديد.

وبعد فك الارتباط بين جيريتس ولخويا أصبح المدرب البلجيكي جاهزاً لمفاوضات الأهلي وقيادته في الموسم المقبل لو قرر مجلس طاهر ذلك، لكن سيظل الراتب المرتفع لإيريك عائقاً لإتمام الصفقة.