أبدى باتريك فييرا لاعب الوسط الدولي الفرنسي ونادي مانشيستر سيتي الانجليزي غضبه الشديد من الأسلوب الفظ - على حد قوله - الذي يلقاه من دومينيك المدير الفني لمنتخب فرنسا وعدم اخباره ولو بمكالمة هاتفية بأنه خارج التشكيلة المبدئية التي ستشارك في كأس العالم إحتراماً لتاريخه مع المنتخب الفرنسي طوال السنوات الماضية.فصرح فييرا لقناة فرنسية عقب اعلان القائمة المبدئية لقائمة منتخب فرنسا: "كمدرب منتخب قومي وله معايير رياضية في اختيار أسماء اللاعبين، يمكنني أن أوافق على القرار دون أدنى مشكلة".وتابع قائلاً: "ومع ذلك، لم أتلقى أي مكالمة هاتفية منه لمدة ستة أشهر، وبالرغم من أني كان لي دائما علاقة جيدة معه، وحتى عندما كان في ورطة ومشاكل - يقصد هجوم الإعلام الفرنسي عليه ومناداة الاتحاد الفرنسي لإقالته- ".وأضاف: "بالنظر في عدد من مشاركاتي الدولية والسنوات التي قضيتها مع المنتخب الفرنسي، كنت أود المزيد من الصراحة، بمكالمة هاتفية منه".وأردف قائلاً: "الآن طويت صفحة المنتخب الفرنسي. وكنت أفضل أن يخبرني بنفسه ويقول لي "أنت لست على المستوى الصحيح بعد الآن، كما أن هناك لاعبون صغار أفضل منك". مورينهو فعل ذلك وأنا تقبلت هذا".واختتم حديثه قائلاً: "اكتشاف ذلك الأمر في أخر لحظة، وأمام التليفزيون، ما حدث انعدام لباقة، وافتقار للخبرة، وهذا هو الأمر الأكبر الذي أثر في". جديراً بالذكر أن ريمون دومينيك المدير الفني لمنتخب الديوك كان قد استبعد باتريك فييرا نجم المنتخب الفرنسي ونادي مانشيستر سيتي ومعه سمير نصري لاعب الأرسنال وبنزيمة مهاجم ريال مدريد من القائمة المبدئية التي ستسافر لكأس العالم وهو ما أثار غضبه.   لمتابعة لحظة بلحظة لأخبار اللاعبين المحترفين بأوروبا ، وأخبار المنتخب المصري، وتغطية خاصة جداً لبطولة كأس العالم 2010، شارك بصفحة EParena.com الرسمية على الـ"فيس بوك" عبر الضغط على هذا الرابط والإشتراك بالصفحة.