لم ينتظر المنتخب الفرنسي لكرة القدم بداية كأس العالم حتى تبدأ المشكلات كما حدث بالبطولة الماضية في جنوب أفريقيا، ولكن هذه المرة بدأت الخلافات مبكراً جداً، والتي كان بطلها هذه المرة اللاعب سمير نصري وصديقته الحسناء أنارا أتانيس.

فيعد استبعاد ديدييه ديشامب المدير الفني للمنتخب الفرنسي لنصري لاعب من قائمة المنتخب التي ستخوض المونديال، إلا وخرجت صديقة اللاعب بتصريحات مسيئة سبت فيها المدير الفني على صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي تويتر.

وكتبت أتانيس تدوينة قالت فيها: "اللعنة على فرنسا وعلى ديشامب! تبا لهذا المدرب الأحمق".

واليوم أعلن ديشامب بالاشتراك مع الاتحاد الفرنسي لكرة القدم عن اتخاذ الإجراءات القانونية ضد عارضة الأزياء البريطانية الشهيرة.

كما أكد الاتحاد الفرنسي لكرة القدم في بيان رسمي له اليوم عن رفضه مثل هذه التصريحات التي خرجت من أتانيس.

الجدير بالذكر أن نصري شارك منذ أيام قليلة في تتويج فريق مانشستر سيتي بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز بعد صراع امتد حتى الجولات الأخيرة مع ليفربول، وأثار استبعاده من قائمة المنتخب الفرنسي استغارب الكثير من المتابعين.