أكدت صحيفة آس الإسبانية أن رحلة دييجو كوستا والتي سافر خلالها إلى صربيا من أجل العلاج من إصابته قد اقتربت من التكليل بالنجاح.

وكانت صحيفتي آس وماركا قد نشرتا تقريراً قبل يومين أوضحا فيه أن رحلة كوستا إلى صربيا هي رحلة للبحث عن معجزة.

ويبدو أن المعجزة قد اقتربت من التحقق، فقد أوضحت الصحيفة المدريدية أن كوستا عاد من صربيا بتفاؤل كبير محملاً بخبر جيد من الطبيبة التي قامت بعلاجه هناك بأنه قادراً على المشاركة في المباراة النهائية لدوري الأبطال السبت المقبل دون أي خطورة.

الجدير بالذكر أن هذه الطبيبة الصربية تدعى ماريانا كوفاسيفيتش وتقوم بالعلاج عن طريق الخلايا الجذعية ونجحت من قبل في علاج كل من روبن فان بيرسي ونيمانيا فيديتش في وقت قياسي.