سيكون البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لتشيلسي حاضراً في مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا غداً من أجل مراقبة بعض اللاعبين الذين ينوي ضمهم لصفوف البلوز هذا الصيف.

أول اللاعبين هو حارس أتلتيكو مدريد تيبو كورتوا والذي تنتهي إعارته للفريق المدريدي بنهاية هذه المباراة وسيكون من حق تشيلسي بعدها، وستكون هذه المباراة فرصة لمورينيو لمشاهدة الحارس الذي قد يصبح الحارس الأول للبلوز على حساب العملاق بيتر تشيك.

ثاني اللاعبين هو لويس فيليبي الظهير الأيسر البرازيلي للأتلتي والذي يسعى مورينيو للتعاقد معه لتعويض رحيل الظهير الأيسر المخضرم للفريق أشلي كول بعد انتهاء تعاقده وعدم التجديد بين الطرفين.

ثالث اللاعبين هو نجم خط وسط الريال لوكا مودريتش الذي يعرف مورينيو قدراته جيداً وكان هو من تعاقد معه وقت أن كان مديراً فنياً لريال مدريد من توتنهام الإنجليزي.

رابع اللاعبين هو الفرنسي رافائيل فاران مدافع الريال الذي من المتوقع أن يبدأ المباراة على حساب المصاب بيبي، حيث يرى مورينيو أن فاران واحداً من أفضل المدافعين في العالم ويسعى لضمه أيضاً لصفوف الفريق اللندني.

أخيراً سيكون مورينيو مهتماً بحالة مهاجم الأتلتي دييجو كوستا، ورغم أن الشكوك تحوم حول مشاركة اللاعب في المباراة إلا أنه يبقى في مقدمة اهتمامت مورينيو لتدعيم خط هجوم فريقه.