كشف تقرير تليفزيوني لقناة TV3 الإسبانية أن المدير الفني الراحل تيتو فيلانوفا كان السبب الرئيسي في إقناع نجم برشلونة ليونيل ميسي بعدم الرحيل عن الفريق الكتالوني وتجديد تعاقده.

وقال مراسل القناة بيرنات سولير أن ميسي ذهب لزيارة فيلانوفا برفقة حارس المرمى مانويل بينتو يوم 19 إبريل الماضي عقب ثلاثة أيام من خسارة كأس ملك إسبانيا على يد ريال مدريد.

وأكد سولير أن فيلانوفا رفض في البداية مقابلة اللاعبين بسبب تدهور حالته الصحية وعدم رغبته في أن يشاهدوه في هذه الحالة إلا أنه وافق في النهاية بعد تدخل من بارتوميو رئيس برشلونة.

وأضاف سولير أن ميسي أبلغ فيلانوفا في هذه الزيارة أنه اتخذ قراراً بالرحيل عن برشلونة بعيداً عن الأحاديث عن المبالغ المالية.

وأوضح أنه أثناء الحديث الذي استمر لمدة ساعتين طلب فيلانوفا من ميسي إعادة التفكير في هذا الأمر مؤكداً له أنه لن يجد نادياً أفضل من البلو جرانا للعب ضمن صفوفه.

وأكد مراسل القناة أن حديث فيلانوفا كان له تأثير إيجابي في عدول ميسي عن قراره، وأكد أن بارتوميو ذهب لزيارة فيلانوفا قبل يومين من وفاة الأخير وتوجه له بالشكر على تعديل قرار ميسي.

يذكر أن ميسي قام بتمديد تعاقده مع برشلونة حتى عام 2019 يوم 19 مايو الماضي.