يعيش اللاعب رامى ربيعه فى حالة نفسية سيئة بعد إصرار مسئولى النادى الأهلى على غلق باب الأحتراف فى وجهه، وعدم السماح له بالإنتقال إلى سبورتنج لشبونة البرتغالى.

وأكدت صحيفة "ريكورد" البرتغالية بأن اللاعب محبط للغاية، وأنه لم يعد يتحمل تعنت إدارة النادى فى مسألة احترافه الخارجى، وسيحاول السفر إلى البرتغال فى أقرب وقت.

وبذلك قد يكرر ربيعة الطريقة الشهيرة التي غادر بها الحارس عصام الحضري من الأهلي في عام 2008، عندما رحل إلى سويسرا بدون موافقة ناديه.

جدير بالذكر أن ادارة النادى الأهلى قد رفضت العرض المقدم من نادى سبورتنج لشبونة البرتغالى لضم ربيعه، ويعد هذا العرض هو الثانى لرامى ربيعه بعد عرض نادى هال سيتى الإنجليزى لاجراء معايشة للاعب لمدة عشرة أيام وهو ماقوبل بالرفض أيضا من قبل النادى الأهلى.