غادر هداف منتخب أوروجواى لويس سواريز البرازيل متجها إلى بلاده الأوروجواى بعد توقيع الاتحاد الدولى لكرة القدم عقوبة عليه تقضى بإيقافه لمدة 9 مبارايات دولية ومنعه أيضا من مزاولة أى نشاط له علاقة بكرة القدم لمدة أربعة أشهر .

ووفقا لتقارير صحفية إنجليزية فإن اللاعب غادر مع محاميه الخاص , وقرر الذهاب إلى عائلته فى أوروجواى كى يبحث معهم الأمر . وفى أول تعليق له على العقوبة الموقعة على لويس سواريز , قال رئيس أتحاد اوروجواى لكرة القدم أنهم سيقفوا بجوار سواريز فى محنته .

وقال ويليمار فالديز : اللاعب مستاء جدا مما حدث وهو ذاهب إلى أوروجواى كى يبحث الأمر مع عائلته , سنقدم الدعم الكامل لسواريز فى هذا الأمر , إنه ليس لاعب كرة قدم فقط بل إنسان أيضا يمر بوقت صعب ويجب على المنتخب الأوروجوايانى أن يسانده ويدعمه .

واختتم فالديز تصريحاته : العقوبة مبالغ فيها تماما , سنبحث الأمر مع المحامى الخاص بنا حيث لم تحدث واقعة مماثلة حتى نحكم على الأمر بموضوعية كبيرة , لكن لسنا ضد العقوبة على هذا السلوك الغير متزن ولا نبرر هذا الفعل لكن كما قلت العقوبة مبالغ فيها جدا .