أعرب المدير الفنى لمنتخب اوروجواى أوسكار تاباريز عن غضبه الشديد من العقوبة التى وقعها الفيفا على مهاجمه لويس سواريز بعد واقعة "العض" ضد مدافع منتخب إيطاليا جورجيو كيلينى.

حيث قال تاباريز : الجميع شاهد الواقعه , كنا ننتظر ان يعاقب سواريز زلكن ليس بهذه الطريقه الظالمه , العقوبة مبالغ فيها بشدة , يبدو أن الفيفا تأثر بالصحافة والأعلام , سواريز كان كبش فداء.

واستطرد قائلا : لويس شخص رائع ونعرفه جيدا وسنقف بجواره وندعمه , ولن يسير لوحده أبدا.

يذكر أن اوسكار تاباريز قد استقال امس من منصبه فى لجنة الاستراتيجيات بالاتحاد الدوى لكرة القدم بسبب سخطه الشديد على العقوبة الموقعه على لويس سواريز وحرمانه من اللعب الدولى 9 مباريات و أيضا حرمانه من ممارسة اى نشاط يخص كرة القدم لمة 4 أشهر.