أتهم عبد الكريم سلاحجي حارس مرمى المنتخب الجزائري لكرة اليد الحكمين الرومانيين اللذان حكما مباراة الأمس بين مصر والجزائر في نصف نهائي كأس الأمم الأفريقية بالرشوة.وحاول سلاحجي الأحتكاك بحكمي المباراة وأشار لهم بإشارات توحي بأنهما حصلا على رشوة من الجانب المصري لتيسير الفوز للفراعنة مما أدى إلى تدخل اللاعبين المصريين لتهدئة الموقف.والجدير بالذكر أن طاقم الحكام هو أحد الطاقمين الأوروبيين اللذان استعان بهما الاتحاد الأفريقي للمساعدة في إدارة مباريات البطولة حيث يتكون الطاقم الآخر من حكمين من مقدونيا. وقام الحكمان بإقصاء أكثر من لاعب مصر لدقيقتين بعد تدخلات عادية بالإضافة إلى رفع اليد في إشارة للعب السلبي لأكثر من مرة بعد مرور 20 ثانية فقط على بداية الهجمة المصرية.والغريب أن الجانب الجزائري دائما ما يتهم الحكام بالرشوة خاصة في المباريات التي يخوضها أمام الجانب المصري في محاولة لتبرير الفشل خوفا من بطش الجماهير باللاعبين.والجدير بالذكر أن المنتخب الجزائري لكرة القدم قد أتهم الحكم البيني كوفي كودجا بالرشوة عقب مباراة مصر والجزائر بكأس الأمم الأفريقية وفوز أبطال القارة برباعية، مما استدعى الاتحاد الأفريقي للعبة لإيقاف الحكم لعدم طرده للحارس الجزائري فوزي الشاوشي بعدما أعتدى على الحكم.