دافع سيب بلاتر رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم على الإنتقادات التي وجهت لكأس العالم جنوب أفريقيا 2010 والذي يُسدل الستار عنه بعد صافرة الحكم الإنجليزي هاورد ويب ليعلن إنتهاء المُباراة النهائية بين أسبانيا وهولندا مساء اليوم وذلك في تصريحات لراديو البي بي سي.ورداً على إنتقادات التي وجهت لكأس العالم الأول في أفريقيا بخصوص ضعف المُنافسة وتمثيل أفريقيا الضعيف نسبياً قال " لم أتعجب من أداء مُنتخب كوتديفوار ونيجيريا فكلاهما قاما بتغيير المُدير الفني قبل اشهر قليلة من كأس العالم وصعودهم كان سيصبح من المُعجزات ".ورداً على أخطاء التحكيم الفاجرة والتي ساهمت بتغيير نتيجة المُبارايات بشكل كبير قال " قمنا بإختيار أفضل الحكام على مستوى العالم، والحكام بشر ومن المُحتمل والطبيعي أن يقعوا في أخطاء مثل الجميع ".وعن ضعف الحضور الجماهيري رد بلاتر قائلاً " هناك مقاعد فارغة ولكن لا يوجد ملعب فارغ، ولا يجب أن ننسى بأنه تم بيع 95 % من التذاكر وهي نسبة جيدة للغاية ".وعن الفوفوزيلا المُزعجة والتي انقسمت الآراء حولها قال بلاتر " لقد نجونا من الفوفوزيلا ونجى الجميع منها ولكني أود أن أوضح بأن كأس العالم هذه بطولة خاصة، فهي في قارة جديدة ونمط تشجيعي مختلف لا يُمكننا تغييره ".وأضاف " كأس العالم هذه في قارة جديدة بثقافة جديدة وعلينا تحليل المستويات المُختلفة ولكن إذا نظرتم للحماس في المُدرجات وحماس المتابعين واحتفالات الجماهير في شتى أنحاء العالم فسنتأكد بان بطولة كأس العالم هذه بطولة استثنائية ".يُذكر أنه قد توجه لهذه البطولة العديد من الإنتقادات بخصوص المستوى الفني الضعيف لمعظم القوى العُظمى في كرة القدم بالإضافة للشكوى المتكررة من كرة الجابولاني وأيضاً من جماهير الفوفوزيلا المُزعجة.