وصفت اناستسيا ميخائيلي النائبة بالبرلمان الصهيوني لاعبي المنتخب الجزائري بأنهم عناصر في كتيبة إرهابية تابعة لتنظيم القاعدة محذرة من إمكانية حدوث إعتداء إرهابي في حال خسارة الخضر في كأس العالم.ونشرت صحيفة النهار الجزائرية تصريحات لاناستسيا تنبأت فيها بحدوث عمليات إرهابية في جنوب أفريقيا في حال خسارة المنتخب الجزائري لأياً من مبارياته في المونديال العالمي.وعللت البرلمانية التصريحات التي أدلت بها لراديو إسرائيل بأن المنتخبات المشاركة في المجموعة الثالثة بجانب الجزائر يعتبرها تنظيم القاعدة من دول محور الشر، في إشارة منها إلى منتخبي إنجلترا والولايات المتحدة.والجدير بالذكر أن المنتخب الجزائري أوقعته قرعة البطولة في المجموعة الثالثة بجانب منتخبات إنجلترا والولايات المتحدة وسلوفينيا، وسيفتتح الخضر مشوارهم بملاقاة سلوفينيا في ثالث أيام البطولة.   لمتابعة لحظة بلحظة لأخبار اللاعبين المحترفين بأوروبا ، وأخبار المنتخب المصري، وتغطية خاصة جداً لبطولة كأس العالم 2010، شارك بصفحة EParena.com الرسمية على الـ"فيس بوك" عبر الضغط على هذا الرابط والإشتراك بالصفحة.