مورينيو يشن هجوما على التحكيم ولاعبيه بعد الخسارة أمام إيفرتون

17

أعرب البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لفريق توتنهام هوتسبير، عن استيائه الشديد بعد خسارة فريقه مساء الأحد، على ملعبه أمام إيفرتون بهدف دون رد، ضمن مباريات الجولة الأولى من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وقال مورينيو، عقب المباراة، في تصريحات للصحفيين: “ما حدث بعد الهدف وحصول إيفرتون على المزيد من الفرص المتلاحقة، هو توابع استقبال الهدف وعدم تمتع بعض اللاعبين بلياقة بدنية جيدة”، وأضاف: “وما حدث قبل الهدف، أننا قدمنا مباراة جيدة، وكانت لدينا فرصتان كبيرتان وتصدى لهما بيكفورد بصورة مميزة، لم نسجل وكانت المباراة مفتوحة”.

وتابع: “الأمر لم يكن سهلًا علينا لعدم حصول بعض اللاعبين على التحضير قبل بداية الموسم، كان أمامنا يومين فقط قبل المباراة، وهو وقت غير كافٍ للعمل”. وأشار البرتغالي إلى أن توتنهام كان يعاني من وجود بعض الحالات الإيجابية لفيروس كورونا.

وانتقد مورينيو احتساب الهدف قائلًا: “هذا الهدف غير ممكن عندما تملك 6 حكام وتقنية الفار، فأن تترك المخالفة تنفذ من أمام مكانها الصحيح بنحو 5 أو 6 أمتار، هذا يصنع فارق كبير، أنا محبط من فريقي”. وواصل: “بدأت معاناتنا في الأسلوب الذي نضغط به، أو وحتى في الأسلوب الذي لم نضغط به، ضغطنا كان هزيلا جدا، ودعوني أصفه بأنه ضغط كسول”.